أسطورة الإنسان النعامة

Spread the love

على الرغم من ان نظرية التطور الخاصة بداروين قد تم دحضها مرارا و تكرارا الا انه ينبغي لنا ان نقر بأن الانسان يتطور متكيفا مع بيئته.

إن التقنيات الحديثه أصبحت جزءا اساسيا من بيئة الانسان المعاصر وساهمت في تطوره على الاقل من الناحية السلوكية ، حيث اننا بتنا نلاحظ سلوكيات جديدة لدى الانسان المعاصر تجعله مختلفا عما كان عليه قبل عقدين او ثلاثة من الزمن

دفن الرأس في رمال صحراء التقنيات الحديثة

لربما اصبح الانسان اضعف من مواجهة صعوبات حياته مماادى الى اتجاهه نحو احلام اليقظة الحديثة فنرى البعض منغمسا في عالم العاب الفيديو ولو ادى هذا الامر الى تقصيره في عمله وفي دراسته بل و حتى في واجباته الاسرية . و ذلك يتضمن اللعب على الاجهزة المنزلية و الجوالات والعاب الفيس بوك والى ما ذلك.

والبعض الآخر يرى بأن انغماسه في مواقع التواصل الاجتماعي هو امر مسل و مفيد لكن من الواضح ان العكس هو الصحيح و ان هذا الفعل هو مضيعة للوقت و الجهد و الصحة، فاكتساب الاعجابات على فيس بوك لا يزيد من دخل الشخص ولا من صحته ولا من وسامته ولا يمكن إضافته الى سيرته الذاتية عند التقدم لمقابلات الوظائف .

البعض الآخر لم يتمكن من الزواج فبات يبحث عن الحب او عن شريك الحياة عبر مواقع التواصل الاجتماعي والانترنت و ثبت بالتجارب بأن هذه الطريقة لا تلائم مجتمعاتنا

القسم اللآخر ممن يتمكن من الزواج بات يفجر طاقاته الجنسيه عن طريق ممارسة العادة السرية و متابعة المواقع الاباحية و لهذين التصرفين الكثير من الاثار السلبية النفسية و الصحية و الاجتماعية

قد يرد احدهم على ما سبق …… نحن نتسلى ، و قد يجيب آخر اجد الكثير من المعلومات المفيدة عبر فيس بوك لكن حقيقة الامر انهم يدفنون راسهم وينغمسون في عالم الادمان على الانترنت (وقد بينا ذلك في مقال سابق)

وايضا لابد من التنويه الى الاشاعات المغرضة التي تنتشر عبر فيس بوك بالتحديد و كم المعلومات الخاطئة التي تدس عن قصد أو عن غير قصد و اثرها في تشويه ثقافة المجتمع.

ما الحل اذاً ؟

ان الانترنت عالم واسع فيه الجيد و فيه السيء ، فالكثير من المواقع تقدم معلومات مفيدة و موثوقة و كذلك هنالك الكثير من قنوات اليوتيوب المفيدة في مختلف مجالات الحياة و لمختلف الأهواء ، فيمكنك ان كان لك هواية ما ان تتابع القنوات المفيدة التي تفيدك في تنمية مهاراتك و زيادة ثقافتك.

 

دفن الرأس في رمال اللامبالاة و ترك الأبناء يفعلون ما يشاؤون

أولادي يتسلون على الانترنت و على الهواتف المحمولة و انا لا يهمني الأمر طالما هم هادئون.

ان كنت ممن يؤمنون بهذه النظرية فأنت شريك في تدمير اخلاق أبنائك و بناتك عن طريق تغاضيك عن الاوبئة النفسية و الاخلاقية التي يتعرضون لها

ان الانترنت و المسلسلات التلفزيونية و  العاب الفيديو اصبحت بمثابة القالب الذي تتم عن طريقه قولبة عقول الابناء و البنات و هي المربي الذي يقوم بتربيتهم عوضا عنك فيمكننا اعتبار الوسائط السابقة معلما للاخلاق و  الكوميديا و الذكاء (الشطارة)و معلم الموضة و التقليعات الغريبة في الشعر و اللباس مستشهدا بقصص الممثلين و المطربين كأنهم أرباب الانسانية و الفكر

الكم الهائل من الافكار العجيبة التي يستقيها الابناء و البنات من المسلسلات و الافلام و مقدار الاخلاق السيئة و العنف و الاباحية الموجودة في العاب الفيديو و الكثير من كل شيئ سيء الذي يمكن نقله من خلال هاتف نقال موجود بين يدي مراهق او مراهقة يخدش الحياء و تقشعر له الابدان.

ما الحل اذاً ؟

لابد لك من تكون واعيا  ….حيث يجب ان تراقب هواتف الابناء و حواسبهم و أن تخصص وقت معينا للبرامج التلفزيونية المناسبة و وضع الحاسب الشخصي الخاص في المنزل في مكان بارز للجميع تسهل مراقبته.

عليك ان تقضي المزيد من الوقت مع ابنائك و ان تشاهد ما يشاهدونه على التلفاز وان تعرف اصدقائهم و ان تقوم بتوعيتهم للأخطار التي تواجههم من مصادقة الغرباء في الحقيقة وعبر الانترنت

بالنسبة لالعاب الفيديو هناك تصنيفات عمرية يجب مراعاتها عند شراء الالعاب او تحميلها من الانترنت

لاحظ سلوك ابنائك و تحسس ظهور تصرفات جديدة لديهم خاصة عندما يتعلق الامر بازدياد جلوسهم امام الحاسب او الهاتف الجوال

 

في النهاية ابناؤك امانة في عنقك وانت تتحمل مسؤولية تربيتهم فإن لم تكن على قدر هذه المسؤولية فهنيئا لك بلقب الانسان النعامة.

 

 

 

 

1802 عدد المشاهدات الكلي 1 عدد المشاهدات اليوم
لطفا قم بتقييم ما قرأت

Post Author: محمد عامر اليافي

محمد عامر اليافي
مهندس كهربائي ، مؤسس الموقع ، أرى أن العقل و فقط العقل هو أهم ما يملكه الإنسان

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *