ما السبب وراء تغيير اسم لعبة الرعب الشهيرة من الخطر البيولوجي”Biohazard” إلى الشر المقيم “Resident Evil”؟

Spread the love

معظمكم تعلمون على الأرجح أن سلسلة  ألعاب الشر المقيم “Resident Evil” المشهورة في العالم كله بهذا الاسم  ،تعرف في اليابان  باسم  “Biohazard” . فإذا كنت مثلي لا تعلم ما السبب في كون اللعبة تحمل اسمين، فلا بد من أنك لم تكف عن التساؤل و الدهشة حول سبب تغيير اسم اللعبة.

 

انظر….. فقد افترضت أنا بادئ الأمر أن ما يلي كان السبب وراء تغيير اسم اللعبة.

مممم…..Biohazard كان اسما غبيا ، فشعر مصمموا اللعبة في شركة ” Capcom أنهم بحاجة لتغيير هذا الاسم تمامًا. و ناهيك عن حقيقة أن عند تفكيرك في الاسم الجديد و ابعاده عن شهرة اللعبة كعلامة تجارية فان اسم “Resident Evil” لهو أكثر غباءً من Biohazard

السبب الحقيقي:

وتبين طوال هذا الوقت أن كان هناك سببًا آخر لهذا التغيير. إذا كنت تعرف هذا السبب، فهذا في حد ذاته أمر عظيم، ولكن إذا لم تعلم السبب فهاهو أحد أعضاء شركة “كابكوم” و المدعو “كريس كريمر” يوضح لنا هذا الأمر قائلا:

في أواخر عام 1994، كانت ألعاب كابكوم الترفيهية في الولايات المتحدة  في بداية طريقها لتكثيف و تفعيل الخطط التسويقية للعبة و التي من شأنها أن تصبح في نهاية المطاف معروفة عند الناس بلعبة الشر المقيم “Resident Evil” في الولايات المتحدة بدلا عن Biohazard.

 

و

كانت شركة كابكوم اليابانية لألعاب الفيديو  قد أعلمتنا أن اسم اللعبة كان على وشك أن يكون Biohazard  في اليابان، ولكنني أشرت إلى الشخص الذي كان يدير تسويق اللعبة في ذلك الوقت أنه سيكون أقرب إلى المستحيل لشركة كابكوم تسجيل اللعبة  بذلك الاسم في الولايات المتحدة الأمريكية.

 

أما كيف كان ذلك مستحيلا ، فيتابع كريمر:

أشرت أيضًا إلى أن هناك لعبة فيديو _سخيفة الى حد التفاهة_  تعمل علي نظام تشغيل DOS قد حجزت الاسم التجاري Biohazard في الولايات المتحدة.  (ناهيك عن أن فرقة هاردروك في نيويورك كانت تحمل الاسم نفسه) ولن نكون بذلك قادرين على حجز علامة اللعبة تجاريا. ونتيجة لذلك، عقد رئيس تسويق اللعبة مسابقة على مستوى الشركة من أجل التوصل إلى اسم جديد يحمل هذه اللعبة.

 

و بالتأكيد، كان الفائز في هذه المسابقة هو اسم  الشر المقيم “Resident Evil”، مستندا على كون الجزء الأول من اللعبة يجري داخل قصر.

و للتنويه ، كان كريمر قد صوّت ضد الاسم الجديد، قائلاً أن الاسم الجديد جنوني للغاية.

 

تمت ترجمة المقال بواسطة الأستاذ شوقي محمد

354 عدد المشاهدات الكلي 1 عدد المشاهدات اليوم
لطفا قم بتقييم ما قرأت
عقووول
يرمز الكاتب عقووول لكل العقول التي تساهم في الموقع