مجموعة من الخضراوات المغذية و المنمية للعضلات.

دعك من العقاقير الكيماوية و البروتينات المصنعة و المكملات الغذائية و ما إلى ذلك من ترهات بناء العضلات،كل ما سبق له تأثيرات جانبية مؤذية و خطيرة. كن طبيعيا؛ و قم بأكل المأكولات الطبيعية التي لا آثار جانبية لها و متوافرة بين يديك.

و فيما يلي قائمة بخضراوات مغذية و مساعدة على نمو العضلات:

1.الشمندر.

يحوي الشمندر كمية كبيرة من النترات التي تخفض ضغط الدم و تزيد قدرة التحمل و قد شهد الرياضيون الذين يتغذون على الشمندر ارتفاعا بمقدار 38 % في تدفق الدم و خاصة في عضلات الانقباض السريع Fast twitch muscles

2.السبانخ.

إن تناول الحديد مهم لبناء العضلات بقدر فائدة رفع الأثقال الحديدية؛ و هذا المعدن مهم جدا في مجالي بناء العضلات و القوة البدنية. ف 180 غرام من السبانخ المسلوق يحوون 6.43 ملغ من الحديد – أكثر من ستة أوققيات من الهمبرغر.

كما أن السبانخ الأخضر يحوي الكثير من المغنزيوم، و هو من المعادن الضرورية لتطوير العضلات، وإنتاج الطاقة واستقلاب الكربوهيدرات. وقد وجدت دراستان أن مستويات التستوستيرون (وقوة العضلات) ترتبطان مباشرة بمستويات المغنيسيوم في الجسم. الموجود أيضا في الفجل وفول الصويا.

3.البطاطا الحلوة.

واحد من اكبر مصادر الطاقة كما أنه يحوي الكثير من الألياف والكربوهيدرات (4 غرام و 27 غراما لكل حصة على التوالي). البطاطا الحلوة يتم امتصاصها ببطء فهي تحوي السكريات لكن لا ترفع مستوى سكر الدم و تعطي طاقة تستمر لفترات طويلة مع إحساس بالشبع.

و هي تحوي كميات كبيرة من فيتامين A الذي يسرع تكوين البروتينات في الجسم لذلك فإضافتها إلى صدور الدجاج تعتبر وجبة مثالية للاعبي بناء الجسام.

4.الفطر.

مصدر كبير جدا لفيتامين D الذي ظهرت أبحاث جديدية تؤكد دوره الكبير في تنمية عضلات الذراعين و الساقين.

5.الفلفل.

بكل أنواعها و ألوانها الخضراء و الصفراء و الحمراء؛و هي تحوي أكبر قدر من فيتامين C، مما يساعد على حرق الدهون وتحويل الكربوهيدرات إلى وقود. في دراسة نشرت في المجلة الأمريكية للتغذية السريرية، وجد الباحثون أن الأنسجة العضلية تتشرب فيتامين C، مما يساعد على انتاج الكارنيتين، وهو حمض دهني ضروري لنمو العضلات والانتعاش. فقط نصف كوب من الفلفل يوفر 300٪ من الاستهلاك اليومي الموصى به من C.

6.فول الصويا.

سواء تم استهلاكه كجبن أو ما يدعى توفو tofu،أو تم استهلاكه طازجا أخضرا كما يدعى edamame فإنه يجب أن يدخل نظامك الغذائي لأهميته في بناء العضلات.

وهذا ليس فقط بسبب المحتوى البروتيني الضخم (كوب واحد من التوفو لديه 52 غراما) الذي جعل النباتيين يعتبرونه بديل اللحوم. فوفقا لوزارة الزراعة الأمريكية، فول الصويا هي الخضار التي التي تحوي أعلى نسبة من الليوسين leucine، وهو حمض أميني يحفز صنع البروتين. فهو ليس فقط منميا للعضلات إنما مسرع لذلك ايضا.

149 عدد المشاهدات الكلي 1 عدد المشاهدات اليوم
لطفا قم بتقييم ما قرأت
عقووول
يرمز الكاتب عقووول لكل العقول التي تساهم في الموقع

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.