لغة العيون.

Spread the love

حين نكلم أحد ما ننظر في عينيه ونعرف هل نتابع أم نتوقف أم نغير الموضوع
من الضروري عند التقائنا بالأصدقاء أو الأقارب مراقبة العيون فمنها نعرف هل هناك إهتمام أم لا وبالتالي نتوقف عن الكلام في هذا الموضوع ونغيره وغالبا الإسفاف والتطويل في نفس الفكرة يصيب من يسمعنا بالملل ويصبح حديث الطرشان .
كما أن كل المشاعر تظهر في العيون
الحب ، السعادة ، الفرح ، البغض ، الحزن ..الخ
ومن الصعب إخفائها إنها تظهر حقيقة ما نفكر به لهذا نقول أنظر في عيني وحدثني .
حين أرى الحب في عينيك
يخفق قلبي طربا
أرجع طفلا أرقص لك
أحب بريق عينيك
لأنهما منارة روحي
تهفو اليك

ويجب أن نقول ونفعل أشياء جميلة تحسن صورتنا أمام من نحب .
حتى المشاحنات تزيل الغبار والصدأ المتراكم مع روتين الأيام فتوقظ المشاعر المدفونة خلف الواجبات .

140 عدد المشاهدات الكلي 1 عدد المشاهدات اليوم
لطفا قم بتقييم ما قرأت

Post Author: نوح وبي

نوح وبي
خريج كلية علوم، قسم جيولوجيا، متقاعد من ‏وزارة النفط والثروة المعدنية‏. الرياضة في الصباح تمارين لياقة في البيت ، شطرنج في المساء

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *