فعلا ألعاب الفيديو تنسينا همومنا ولو قليلا..!

لم أكن أعرف كيف ابدأ في كتابة هذا المقال الذي كان في بالي منذ فترة إلى أن ركبت مرة في (الميكروباص) على الكرسي الجانبي..!  لأجد بجانبي امرأة في الخمسينات من العمر تلعب لعبة تشبه المزرعة السعيدة على جوالها. لم يكن يبدو الأمر وكأنها فقط تضيع الوقت، بل إنني أعترف أنني اختلست نظرة إلى وجهها لأجدها […]

لطفا قم بتقييم ما قرأت

بدنا كالتشوبولي جديدة !!!!

أنا لست محبا لليوفي؛ لكن ليس إلى الحد الذي قد يظنه كل من يقرأ العنوان. برأي شخصي محايد تماما، لقد اكتفيت من الدوري الإيطالي تماما ! بعد مباراة الانتر و اليوفنتوس ثم مباراة نابولي و فيورنتينا أظن أنني رأيت بأن الحكم كان منحازا بشكل لا يصدق لمصلحة يوفنتوس ضد الانتر، من ضربات حرة غير محتسبة […]

لطفا قم بتقييم ما قرأت

البشر و الحشرات و المغنطيس !!!!

في العلاقات الإنسانية هناك تركيبات تخلو من أي تعقيد فعندما يتعارف شخصان فإنهما بكل بساطة يقضيان فترة يدرسان فيها بعضهما البعض دون شعور أو قصد منهما وإنما في عقليهما غير الواعيين و بعد هذه الدراسة تظهر النتيجة؛ فهي إما تباعد و تنافر أو تقارب و تجاذب. و يظهر الأمر شبيها لما نراه في الطبيعة التي […]

لطفا قم بتقييم ما قرأت

أأنت أتعبتني؟ أم أنا من أتعب نفسه بك؟

حسنا، لقد أَنهكتَ قوايَ.لقد أتعبتَ الانسان الذي في داخلي، فعلا خارت قواي، طاقة الحياة بدأت تتسرب من كياني إلى الحد الذي أن بت أحس نفسي فيه خاويا مني. ما الذي أراه ؟ و ما الذي أسمعه ؟  أشعر بالفراغ يملأني. الفراغ لا إحساس فيه ولا حزن فيه ولا فرح فيه لكنه مدمر للذات. هل أنا […]

لطفا قم بتقييم ما قرأت

دقة قديمة.

أنا (دأة أديمة) كما نقولها في لهجتنا الدمشقية مع أن العبارة لا بد أنها باللهجة المصرية. آخر همي هو معرفة أصل العبارة التي أنعت بها كثيرا. إنما همي الأكبر هو معرفة الدوافع التي جعلتني رجعيا متخلفا هكذا.     أنا لا أحب منطقة باب توما. فعلا لا أحبها؛ لأنها المنطقة التي حولت بيوت دمشق القديمة […]

لطفا قم بتقييم ما قرأت

كمشجعين للميلان، ما الذي لاحظناه في مبارتي روما و يوفنتوس الأخيرتين ؟

لا بد من الإشارة إلى أن فريقي روما و اليوفنتوس قدما مبارتين عملاقتين تشرفان إسم الكرة الإيطالية الذي وصل للحضيض بعد عدم تأهل المنتخب الوطني الإيطالي إلى كأس العالم. لكن ما دخل الميلان بالموضوع؟ 1.دزيكو مقابل باكا: الصفقة التي كانت تدور الشائعات كثيرا حولها بداية الموسم الماضي ربما كانت ستفيد الميلان أكثر بكثير مما تصوره […]

لطفا قم بتقييم ما قرأت

فاسوني و ميرابيللي؛ ماذا فعلتما؟؟؟

كلما شاهدت مباراة للميلان أقول في نفسي: (الله يرحم أيام خرف بيرلسكوني و غالياني). و أتذكر كم ملايين الدولارات التي صرفها موراتي حتى حصل على دوري الأبطال و كيف كان فاسوني و ميرابيللي يضيعون ملايين موراتي.   اذا نظرنا إلى تعاقدات ميلان هذا الصيف فإننا لن نرى إلا الفشل، فصحيح أن التضخم ضرب أسواق كرة […]

لطفا قم بتقييم ما قرأت

هم على القمر و نحن على الأرض.

لا بد من أن هناك سرا ما جعلهم على القمر و جعلنا على الأرض تماما بكل معنى حرفي لكلمة على الأرض أو كما يقال بالعامية نحن (على البلاطة). من غير الممكن أنهم بشر من نوع مختلف. ربما نحن المختلفون عن باقي شعوب (القمر) كي تصل للقمر لا بد لك من قاعدة انطلاق نحو القمر، على […]

لطفا قم بتقييم ما قرأت

لم أجد عنوانا لما كتبت.

يوما من الأيام؛ كان الناس يحبون صاحب الحياء ولا يتهجمون عليه لا لشيء إلا أنه ذي أخلاق تجعله غير ذي هيبة. يوما من الأيام؛ كانت البنت تحلم بالزواج و الاستقرار لا تحلم بالعنوسة كي لا يحكمها رجل ما. يوما من الأيام؛ كان الناس يتحاشون من يسرق أو يختلس أو يرتشي، لا يتباهون بأخذ الصور التذكارية […]

لطفا قم بتقييم ما قرأت

المرأة العربية المظلومة….

الموجب:     وربما العكس مرحبا؛   كيف الحال؟ أنا المرأة الغربية المتحررة، أردت قول شيء لكم …………. في بلادكم لا تموت الكلاب من الجوع لكن أنا إن لم أعمل فقد أموت من الجوع. أو قد يكون لي أولاد يرمونني في مأوى العجزة دون أن يدفعوا تكاليف إقامتي.   قد أحصل على خليل أبيض أشقر الشعر ذو عينين […]

لطفا قم بتقييم ما قرأت

تحت المطر!

كنت أمشي ليلا تباطأت خطواتي هناك شيئ جميل يحصل حواسي تنتعش مع صوت المطر تهب الريح خفيفة باردة تداعب وجهي أتنفسها بعمق وأرتوي والمطر يبلل شعري قلبي يرقص من الفرح أندمج بحب ليل وريح ومطر يغمرني إحساسي تسقط غبار العزلة أحتوي كل شيئ بفرح أتناثر مع حبات المطر لطفا قم بتقييم ما قرأت

لطفا قم بتقييم ما قرأت

خاطرة: التعامل مع الظروف.

لكل إنسان طريقته في التصرف مع الظروف لتبقى مواجهة المشاكل والتطرق لأسبابها والقضاء عليها هي الطريقة المثلى لتعامل مع أي مأزق قد يقع فيه الإنسان سواءا بالتصحيح أو التغيير. وإن لزم الأمر فالتغيير لايكون بالترقيع وإنما بتغيير جذري وشامل بدءا بالآراء والأفكار وصولا إلى كل شيء هش البنية في الحياة. لطفا قم بتقييم ما قرأت

لطفا قم بتقييم ما قرأت

المتعلم العربي و قلة الثقافة.

يشيع بين جميع أوساط مجتمعنا العربي لبس كبير في موضوع التمييز بين المتعلم و المثقف، حيث يعتبر كل من يحمل شهادة مثقفا و لو لم يقرأ في عمره كله كتابا عدا كتبه الدراسية. بينما المثقف هو الشخص الذي لديه نهم لا يشبعه شيء عندما يتعلق الأمر بالقراءة و المعرفة على الرغم من أن الكثير من […]

لطفا قم بتقييم ما قرأت

هل نحتاج فعلا عيدا للحب ؟؟؟

حسنا ….. أنا متخلف رجعي لا فائدة مني. لا لشيء سوى أنني أظن أن من يحب يرى السماء تمطر ورودا حالما يرى محبوبه. بل و يسمع أعذب الألحان في صوت وقع أقدامه لا حديثه. كما أنني أظن أنه يشتم أجمل العطور اذا سمع حديثه. و سيكون كل يوم عيدا له ما أن شعر بشعور دافئ […]

لطفا قم بتقييم ما قرأت

لقاء الأجداد والأحفاد

إنه شيئ رائع حين يلتقي البحر الكبير المالح مع نهر ماء عذب يصب فيه مسرعا بلا مقدمات العقل والخبرة والبصيرة والتجارب اللانهائية في حياة متلاطمة مع طفولة رقيقة جميلة بسيطة وصادقة لقاء غريب تذوب فيه المسافات والأعمار الماضي يحمل الحاضر بلطف ومحبة ويرنو هامسا المستقبل أمامك فاحذر لا تحزن وأبحر فأنا منارتك في ظلمة الحياة […]

لطفا قم بتقييم ما قرأت